هولندا.. توقيف رجل دبّر لمهاجمة مركز تطعيم ضد كورونا – موقع بتوقيت بيروت | اخبار لبنان و العالم موقع اخباري على مدار الس…



ألقت الشرطة الهولندية القبض على رجل يبلغ من العمر 37 عامًا للاشتباه في التخطيط لجريمة “بنية إرهابية” بزعم تدبير إطلاق ما وصفته بـ “قنبلة ألعاب نارية” في مركز تطعيم ضد فيروس كورونا، حسب ما أفاد ممثلو الادعاء الخميس.

وقُبض على الرجل، الذي لم يتم الكشف عن هويته تماشياً مع إرشادات الخصوصية الهولندية، في 18 مارس. وزُعم أنه أراد مهاجمة مبنى البلدية السابق في ميناء دن هيلدر، شمال البلاد، على بعد 90 كيلومتراً (55 ميلاً) شمال أمستردام، والذي يتم استخدامه كمركز تطعيم.

أكد ممثلو الادعاء أن المؤامرة المزعومة يتم التعامل معها على أنها عمل إرهابي لأنها “تهدف إلى بث الخوف الشديد بين السكان وتعطيل المؤسسات الاقتصادية والاجتماعية للبلاد”.

قال الادعاء في بيان إن المشتبه به “سعى إلى تخريب عملية حكومية حاسمة، وهي برنامج التطعيم المنسق على مستوى البلاد، بطريقة شديدة العنف… ويؤثر هذا أيضًا على الصحة العامة: فكلما قل عدد الأشخاص الذين يمكن تطعيمهم، زاد عدد ضحايا الفيروس”.

وأشار ممثلو الادعاء إلى أن المشتبه به محتجز منذ القبض عليه مع استمرار التحقيقات مع شركائه المحتملين.
في أوائل الشهر الماضي، أدى انفجار بسبب ما وصفته الشرطة “جهاز منزلي الصنع” لتحطيم نوافذ مركز اختبار فيروس كورونا في بلدة هولندية صغيرة. ولم يصب أحد في الانفجار.

في يناير ، أضرم مشاغبون النار في منشأة لاختبار فيروس كورونا في قرية أورك، وهي رمز للصيد البحري في البلاد، خلال الليلة الأولى لفرض حظر تجول عام بين الساعة 9 مساءً حتى 4:30 صباحًا، كجزء من أحدث إغلاق حكومي بسبب فيروس كورونا.



لا تزال هولندا في حالة إغلاق منذ أشهر وسط ارتفاع مستمر لأعداد الإصابات بفيروس كورونا. ولا تزال المطاعم والحانات والمتاحف والأماكن العامة الأخرى مغلقة، رغم أن الحكومة تجرب تخفيف بعض القيود على الأشخاص الذين يمكن أن يثبتوا أنهم تلقوا التطعيم أو ثبت عدم إصابتهم بكوفيد-19.



الكاتب :
الموقع :www.alarabiya.net
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-04-08 15:51:45

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *