سلسلة الصندوق الاسود 3. مشروع (Abigail) – وكالة نيوز

خلال الحرب العالمية الثانية ظنت امريكا ان انتصارات هتلر العسكرية كانت نتيجة تجارب علمية سرية ورائدة لصنع اقوى جيش في العالم لهذا قرر مسؤلون اميركيون تطوير سلالة من البشر الخارقين ستمثل الجيش المستقبلي لامريكا.
قبل عشرات السنين قررت شابة التطوع لأول تجربة تحدث في المنطقة ..51.. كانت هذه الشابة الجميلة (Abigail) ابنة احد اكبر العلماء العاملين في المنطقة ويدعى الرائد البرت ويسكر هذه الفكرة تشبه فكرة فيلم كابتن اميريكا الشهير لكن العلماء لم يجدوا
شخصاً يتطوع بجسده لهذه التجارب مما دفع الرائد البرت لعرض ابنته لإجراء الاختبار عليها وذلك بإلحاح من الابنة نفسها والتي كانت متطفلة دائما لمعرفة اسرار عمل والدهاوقد آمن الاب وابنته بنجاح هذه التجربة ولكن للاسف كانا على خطأ حيث لم يتم الاعداد للتجربة لفترة طويلة ولم يكن هناك احتياطات في حال المبالغة بالجرعات المأخوذة
وبعد بدء التجربة نصح العالماء البرت بايقافها خصوصا بعد ظهور التشوهات في جسم ابنته فقد بدأت اسنانها بالنمو بشكل مخيف وتغير لون بشرتها للون شاحب جداً ثم بدأت التجاعيد تظهر في كل جسمها وتحول شعرها للون رمادي وتساقط تدريجياً
وقد اصر البرت على استكمال التجربة طالما ان ابنته ستموت بطريقة او باخرى إذا تركت على هذا الوضع الذي اصبحت عليه وحتى ابنته اصرت على المتابعة وان الامل الوحيد لنجاتها هو بإستكمال التجربة وبحسب المعلومات التي تم تداولها في الصحافة من قبل بعض العاملين في المنطقة قالوا أن كمية الطعام التي يتم إعدادها للفتاة ضخمة واكثر بكثير مما يمكن للإنسان الطبيعي تناوله وادعى الكثيرين أن الفتاة اصبحت مجنونة اثناء التجارب وتحولت لمخلوق عجيب فقد تطورت عظامها واصبح طولها ثلاثة امتار وفقدت صفاتها البشرية وبدت كأنها وحش مخيف
واستمر البرت بالتجربة رغم كل الضغوطات من زملائه ومن الإدارة لكن الجيش الامريكي رفض انفاق المزيد من المال على هذه التجربة ولهذا تم ايقافها وبعد اربع سنوات انتحر البرت لكنه كتب وصية طالب بها الجيش بعدم قتل ابنته وهي الوصية التي احترمها الجيش
وبسبب مشاكل التمويل تم تقليل إجراءات الامن في المختبر مما ساعد الفتاة على الهرب بعد قتلها إثنين من الحراس ولم يجد حراس المنطقة طريقة اخرى لايقافها غير إطلاق النار عليها يقول احد الاطباء انه في هذه التجربة تم التلاعب بالمادة الرمادية المحيطة بالنخاع الشوكي وإجراء التعديلات عليها فكانت نتائج فحص الدم غريبة حيث كانت كريات الدم البيضاء عندها تتضاعف، وتزايد عدد الصفائح الدموية عدة اضعاف ويقول الطبيب انه لم يعرف مصير الفتاة ولم يسمح له بالإطلاع على المزيد وتم ايقافه عن العمل ووضعه في مشفى الامراض العقلية ومن هناك قام بتسريب معلومات عن المشروع وخلال السنتين التي تواجد بها في المشفى كان يقول ايضا ان هناك حادثة سرية متعلقة بالمنطقة وهي انه تم تشريح كائن فضائي وتم تسريب فيديو لعملية التشريح عن طريق شخص يدعى فيكتور وظهر هذا الفلم عام 1997 في إحدى البرامج على الهواء مباشرة وبحسب الحكومة الامريكية كل مايثار عن هذه المنطقة إشاعات
وهنا يثار السؤال التالي:إذا كانت هذه المنطقة عادية وليس فيها شيئ غريب (مجرد قاعدة عسكرية) فلماذا هذا التكتم الشديد عليها ولماذا يتم تهديد كل من يقترب منها بالقتل ؟
ملكة الموسوي -وكالة نيوز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *