رغم تسجيل إصابات جديدة.. نيوزيلندا تخفف بعض قيود كورونا

أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن الاثنين، أنه سيتم السماح بإعادة فتح المطاعم والمقاهي ودور السينما والمراكز التجارية والسفر داخل البلاد ابتداء من يوم الخميس مع تخفيفها لمعظم القيود التي تم فرضها لمنع انتشار فيروس كورونا.
 
وقالت أرديرن إنه يمكن استئناف الدارسة بالمدارس من 18 مايو في حين سيتم إعادة فتح الحانات ابتداء من 21 مايو.
 
وأضافت أنه سيتم قصر التجمعات على عشرة أشخاص فقط، حسبما نقلت “رويترز”.
 
وكانت نيوزيلندا قد سجلت ثلاث حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا اليوم الاثنين قبل اتخاذ هذا القرار .
 
وتشهد نيوزلندا تدابير عزل عام بموجب قيود” المستوى الرابع” منذ أكثر من شهر تم تخفيفها بشكل بسيط في 28 أبريل.
 
واستمرت نيوزيلندا في فرض تطبيق إجراءات اجتماعية صارمة على كثيرين من مواطنيها ومتاجرها مما ساعد في منع انتشار الفيروس على نطاق واسع.
 
وقالت وزارة الصحة في بيان إنه تم اليوم الاثنين تسجيل ثلاث حالات إصابة مؤكدة بكوفيد-19 وهو المرض الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، مضيفة أن هذه الحالات أدت إلى ارتفاع إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بكورونا في نيوزيلندا إلى 1147 حالة، علما أن 93 في المئة من كل الحالات المؤكدة والمحتملة تعافت.

Source link
المقال نشر عبر خدمة ال rss التلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى او المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *